اضطرابات التواصل

 

مفهوم اضطرابات التواصل

يعرف اضطراب التواصل بأنه : قصور فى قدرة الفرد على التفاعل والتواصل مع الأخرين , ونتيجة لذلك يكون عاجزاَ عن تلبية رغباته والتعبير عنها , وبالتالى يكون فى حالة تبعية دائمة لغيره بحيث يحتاج إلى مساعدة الغير , وينعمس هذا العجز فى كل جوانب حياته النفسية والاجتماعية .

وبذلك يقصد باضرابات التواصل ما يلى .

  • اضطراب التواصل اللفظى ( اضطرابات اللغة والكلام )

ويقصد بها الاضطربات التى تحدث فى عملية النطق والكلام وهى اضطرابات تتعلق بمجرى الكلام أو الحديث ومحتواه ومدلوله أو معناه وشكله وسياقه وترابط الأفكار والأهداف ومدى فهمه من الأخرين , وأسلوب الحديث , الألفاظ المستخدمة , وسرعة الكلام

  • اضطراب التواصل غير اللفظى ( قصور المهارات الاجتماعية )

يقصد باضطراب التواصل غير اللفظى : الاضطراب الذى يحدث لكل وقائع الاتصال الإنسانى التى تتجاوز الكلمات المنطوقة أو المكتوبة , ويمكن أن نطلق عليها المهارات الاجتماعية والتى يحدث بها نقص أو اضطراب وتؤدى إلى سوء التوافق الاجتماعى للفرد , واضطراب مهارات السلوك غير اللفظى ( المهارات الاجتماعية ) عديدة منها : عدم القدرة على التعبير الانفعالى السليم , عدم القدرة على ضبط الانفعالات , نقص الحساسية الانفعالية , نقص مهارة التفاعل الاجتماعى أثناء عملية التواصل , عدم القدرة على فهم الإشارات والإيماءات والحركات المصاحبة للكلام أو كيفية توظيفها .. وغيرها من الاضطرابات . والنقص فى المهارات الاجتماعية الذى يحدث للطفل نتيجة أسباب عديدة منها : العضوية والوظيفية والنفسية والبيئية , والتى بدورها تؤدى إلى عرقلة عملية التواصل الاجتماعى وإلى سوء التوافق الاجتماعى خاصة لدى الأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة .