الاتصال ... والمؤسسة التعليمية

 

الاتصال التربوى :

مفهوم الاتصال التربوى :

يعتبر التواصل مهمة اساسية للعاملين فى المجال التربوى والاتصال عملية ضرورية وهامة لكل عمليات التوافق والفهم التى يتوجب على التربويين القيام بها بهدف الوصول إلى الأهداف المنشودة للمؤسسة التربوية . والاتصال عملية اجتماعية تفاعلية تقوم وتعتمد اعتماداَ كبيراَ فى حدوثها على المشاركة فى المعانى بين المرسل والمستقبل والاتصال التربوى هو عملية نقل الأفكار والمعلومات التربوية من مدير المدرسة إلى المعلمين وبالعكس وذلك عن طريق الأسلوب الكتابى |أو الشفهى مما يؤدى إلى وحدة الجهود لتحقيق أهداف المدرسة من أجل تحقيق رسالتها .

اهداف الاتصال التربوية :

  1. نقل التعليمات والتوجيهات ووجهات النظر من مدير المدرسة إلى المعلمين من أجل القيام بوظائفهم الأساسية
  2. إطلاع المعلمين على ما يجرى فى المدرسة من انشظة مختلفة
  3. تزويد المعلمين بالأخبار المختلفة وخاصة الاجتماعية منها لدعم الروابط الإنسانية بين العاملين
  4. خلق درجة من الرضا الوظيفى والانسجام والتخلص من الضغوط المختلفة
  5. تحسين سير العمل الإدارى من أجل التفاعل بين العاملين وتوجيه الجهود تجاه الهدف المنشود
  6. إمداد المدير والمشرف بالمعلومات والبيانات الصحيحة مما يساعد فى اتخاذ القرار السليم
  7. الاتصال الفعال يمكن المدير من التأثير فى المرءوسين (العاملين) والقيام بعمله من حيث التوجيه والإشراف على أكمل وجهه .

 

مفهوم الاتصال المباشر فى المؤسسة التعليمية :

الاتصال المباشر هو عملية اتصال تحدث بين فرد وأخر أو بين فرد ومجموعة أخرى على أساس المواجهة والاحتكاك المباشر وجها لوجه أو هو عملية تبادل المعلومات والأفكار والأخبار التى تتم بين الأشخاص دون عوامل أو قنوات وسيطة

والاتصال المباشر فى المؤسسة التعليمية هو ما تقوم به المدرسة أو المدرس فى قاعة الدراسة بهدف إقناع التلاميذ وإعلامهم وتعليمهم وتنمية مداركم المختلفة فهو اتصال مباشر يتميز بالشكل التعليمى فى المقام الأول وقد يسمى اتصالا جماعياَ مباشراَ لأنه بين شخص المعلم وبين عدة أشخاص أو جماعة معينة (الطلاب).

 

عناصر الاتصال المباشر فى المؤسسة التعليمية :

اولاَ : المرسل : وهو هنا المدرس أو المدرسة وهو العنصر الأساسى الأول من عناصر الاتصال لأنه يملك المعلومات والحقائق والقدرات والاتجاهات والأسس التى ينبغى تعليمها للمستقبل والمرسل فى الاتصال المباشر هو المعلم الذى يقوم بشرح فكرة ما للتلاميذ كما قد يكون هذا المرسل هو التلميذ عندما يستأذن ويقوم بتوجيه سؤال أو مجموعة أسئلة إلى المدرس .

ثانياَ : المستقبل : هو الشخص أو المجموعة التى يوجه إليها المرسل رسالته لمرغوبه وهم من فى الصف الدراسى أى التلاميذ الذين يجلسون وينصتون لشرح مدرسيهم ولا بد للمستقبل أن يكون له القدرة على فك رموز الرسالة الموجهة إليه ويفسر معناها أى يعبر شكلياَ عما فهمه ويستجيب لهذه الرسالة .

 

علاقات توحى بفن الاتصال فى المدرسة :

أهم العلاقات التى  توحى بفن الاتصال فى المدرسة :

 

  •  العلاقات بين التلاميذ : يمكن للمدرسة أن تعمل على تكيف وتوافق التلاميذ توافقاَ سوياَ مع بعضهم البعض وذلك بإشباع حاجاتهم , وتقبلهم وشعورهم بالانتماء للمدرسة
  • العلاقة بين التلاميذ والمعلمين : يجب أن يسود علاقات التعاطف والاحترام المتبادل ولذا كان من الضرورى أن يعرف المدرس دورة كقائد ويعرف طريقة القيادة السليمة بأن يساعد التلاميذ على الوصول إلى أهداف واضحة محددة مقبولة ويعطيهم فرصة الإسهام فى العمل وتقديرهم بالمدح نتيجة الأداء الحسن وزيادة الاندماج وتشجيع أسلوب المناقشة فى المدارس وإتباع سياسة موحده فى معالجة التلاميذ .
  • العلاقات بين المعلمين : تلعب العلاقة بين المدرسين بعضهم وبعض دوراَ طيباَ فى تحقيق المدرسة لأهدافها ووصول المدرسة لذلك يعتمد على الألفة والانسجام بين المدرسين أنفسهم وتبادل أرائهم حولها